السبت، 28 مارس، 2009

أفكار للحوار

هو : بالرغم من فقدها لأبجديات الحوار إلا أنها ما زالت قادرة على الكلام والحديث .. !
هي : إن حروف كلماته اكتسبت في الفترة الأخيرة نوعًا من الحدة!، صدقني حتى لو قال شكرًا أحس بها كالصفعة أو اللكمة في وجهي!.


من هذه الكلمات التي تتردد كثيرا بين الازواج والزوجات نريد ان نلقي الضوء علي الحوار وشروط نجاحه فالأطباء يتجردون من عواطفهم الشخصية وهم يستمعون إلى مرضاهم، وذلك كي يشخصوا المرض بشكل دقيق.
كما أن رجال الأعمال لا يُدخلون العواطف في حديثهم حتى يتسنى لهم التفكير بشكل عملي مجرد .
وفي سوق المال يضعون العواطف في خانة الثغرات التي يجب معالجتها!.
وللأسف الشديد فإن هناك الكثير منا ـ خاصة الرجال ـ ومع التعامل اليومي يبدءون في تعميم التفكير العملي المجرد على كامل الحياة!، وهذا الأمر بالرغم من كونه قد يُحمد في مواقع كثيرة، إلا أنه يُذم في حياتنا الزوجية، فحوارنا الزوجي أحد الأشياء الاستثنائية التي يجب أن نُدخل فيها عواطفنا ومشاعرنا، ويكون حديثنا الأسري مبتورًا لو حاولنا عزله عن المشاعر والأحاسيس .

الحوار الزوجي الناجح هو الذي يتحرر من مفردات المكسب والخسارة ، ولا ينتمي من قريب أو بعيد إلى ثقافة الصفقات .
ولقد أحببتُ أن أضع بين يديك مجموعة من الأفكار المهمة، والتي أرجو أن تساعدك على تنمية حوارك الزوجي، كي يكون أكثر فعالية وحميمية :

الأربعاء، 25 مارس، 2009

حوار براديو صوتكم


اصدقائى الاعزاء

انتظرونى اليوم بمشيئة الله الخميس 26-3 على اذاعة راديو صوتكم من الساعة الثامنة وحتى الساعة العاشرة
وذلك فى برنامج MALE

وسوف تدور الحلقة عن العلاقات الزوجية
تقدم الحلقة المذيعة هنيده احمد

ويمكنكم المشاركة بالبرنامج من خلال المكالمات الهاتفية

http://www.radiosotcom.com/

فى انتظار مشاركتكم وتعليقاتكم



مقالي جريدة الدستور بتاريخ 25/3/2009

اضغط على الصورة لتكبيرها ..

الأربعاء، 18 مارس، 2009

أبنائنا .. والشقاق الأسري


قالت لي وقد شرد بصرها بعيدا : لم يحب أحدهما الآخر على ما أعتقد، كانا دائما الشجار والعراك، لكن والحق يقال فقد كانا يحاولان ألا يُظهرا هذا أمامي أنا وإخوتي ، كانا يحاولان إيهامنا دائما أن علاقتهما على ما يرام، كنا نسمع صراخهما في غرفة النوم ، لكنهما ـ وفي كل مرة ـ يخرجان وابتسامتهما ترتسم على الشفاه، ابتسامة أقرب لقول الزور!!.

يؤكد علم النفس أن أحد أهم الأشياء التي يمكن أن يقدمها الأب والأم لأطفالهما، أن يحبا بعضهما البعض!.
ويوضح علماء النفس أن الطفل الذي ينشأ في بيئة تغلب عليها مشاعر الحب والمودة، يكون أكثر شعورًا بالأمان والطمأنينة، حتى وإن لم يشمل هذا الحب الطفل نفسه!، وذلك لأن الطفل وقتها يشعر بأن والديه سيبقيان معه ويوفران له ما يحتاجه من أمان وراحة، ولن يكون مضطرًا في يوم من الأيام للاختيار بين الأب والأم .
فليس بالشيء الهين أبدًا أن يرى الابن أباه يتشاجر مع أمه، أو ينشأ في بيئة تحيطها المشكلات من كل جانب، فالشجار بين الأبوين يزرع في نفسه اعتقادًا بهشاشة أسرته وإمكانية تفككها وتعرضها للضياع، كما أن ولاءه يتشتت بين الأب والأم، ودائما يتجه إلى صف الطرف الذي يراه الأضعف والذي -عادة- ما يكون الأم، وقد يدفعه هذا لكراهية الأب وتمني اختفاءه، بالإضافة إلى الاضطراب النفسي الذي يتملكه وانطوائيته، ويكون صعبًا عليه ممارسة نشاط مع أقرانه أو الاندماج في المناسبات الأسرية، أضف إلى هذا القلق والخوف والتوتر الدائم، كذلك محاولته البحث عن الحب خارج المنزل، وهذا قد يعرضه لخطر أن يحتويه صديق سوء.

أيضا هناك آثار فسيولوجية مترتبة على الأسباب السابقة، مثل: التبول اللاإرادي، وقضم الأظافر، والتأتأة.
كذلك فإن كبت المشاعر السلبية بين الزوجين لحظة وجود الطفل ظنًا منهما أن الطفل لا يلمح تلك المشاعر دربٌ من الخيال، فالطفل ذكي ويفهم النظرات والكلمات المخفية المتبادلة بين الزوجين أو (الحرب الباردة) إن جاز التعبير.
والأخطر من ذلك أن يحيا الولد مرحلة الشقاق والجفاء بين أبويه، فهذا يُعدّ تمزيقًا قاسيًا لنفسيته، وصدمة تهز كيانه يومًا بعد يوم خلال تلك الفترة وما بعدها.

وأفضل شيء يمكن أن نفعله كي نُجنّب الطفل هذا التمزق النفسي، أن نتحاور أمامه، ونتصارح مصارحة هادئة، وكلما علت نسبة الاحترام المتبادل خلال هذا الحوار كان أثره الإيجابي على نفسية الطفل أكبر.

أقسى الحقائق التي نوردها في هذا الباب أن الطفل الذي ينشأ في بيئة ممزقة، يتولد لديه قناعة أن هذا الشكل الذي يراه في بيته هو الشكل الطبيعي للبيت، وأن الشقاق والتنافر والتلاطم بين الزوجين هو الشائع في البيوت، ويظل هذا الاعتقاد ملازمًا له، إما إلى أن يتزوج ويحاول تطبيق هذا النموذج في بيته، أو إلى أن يرى صورة مثالية لبيت سليم تربويًا، تنتشر بين أرجائه المودة والرحمة فيتولد لديه حزن وأسف، وقد يكون حنقًا ورفضًا لأبويه اللذين رأى منهما العذاب النفسي ألوانًا.

مشكلة أخرى يولدها الشِقاق الأسري وغياب الحب، ولا يريد أن ينتبه إليها الأبوان، وهي مشكلة التحصيل الدراسي المتدني الذي يلازم الطفل.
وذلك لأن الطفل الذي يعيش حالة الشقاق الأسري يشعر دائمًا بقلق داخلي، ويصعب على إدراكه تمييز كنه هذا القلق وإدراك ماهيته، مما يؤثر على قدرته على التواصل الجيد، والتعبير عن شعوره بشكل صحي، ومما يدفع مدرسيه إلى نعته بالمشاغب أو العدواني أو الكسول ، ويجد نفسه مواجه بمشاكل في المدرسة تضاف إلى مشاكله التي في المنزل، ويتدنى تحصيله الدراسي، مما يسبب للوالدين مشكلة إضافة!.
انظرا ما الذي يمكن أن يفعله غياب الحب ـ عزيزي الزوج عزيزتي الزوجة ـ وتأكدا من أن الحب الذي نمارسه نحن الكبار .. تعود تداعياته بشكل أكبر على أحبائنا الصغار!.

الاثنين، 16 مارس، 2009

حفل توقيع كتاب اسطورة الحب باليمن


السلام عليكم .. اخوانى بمشيئة الله سوف أتواجد في معرض عدن الدولي للكتاب


وذلك في الفترة من 26 إلى 29 مارس


للتوقيع على كتابي "أسطورة الحب" .



الخميس، 12 مارس، 2009

بمناسبة الذكرى الـ 13 لوفاة الشيخ محمد الغزالي




” قرع على بوابة المجد ” ، بهذا العنوان المثير ، عَنوَن كريم الشاذلي كتابه .. ذلك الكتاب الذي جعل يصاحبني في القطار فترة طويلةً استمتعا خلالها بالـ 250 حكمة التي احتواها ، والتي تساعد في بناء الحياة واتساع المدارك وشحذ الهمة ، كما يقول المؤلف .




حكاية الكتاب

تعود حكاية الكتاب إلى اليوم الذي وُلد فيه الحب تجاه الشيخ محمد الغزالي والذي استطاع أن يتملك فؤاد هذا الكاتب وإما تمام الكتاب فكان بعد عشرة أعوام على رحيل الشيخ محمد الغزالي ، وفاء لروح الشيخ وتأكيده لروعة ما ترك من فكر نير وكتب نافعة .. وجهوده الحثيثة في سبيل الدعوة إلى الله ، فما كان من المؤلف إلا أن غاص في تراث هذا الشيخ مقتبساً لنا شيئا من كلماته الواعدة ، وآرائه النافذة .. وتجاربه الرصينة .

قبل القرع !

قبل أن يبحر الشاذلي في رحلته مع الغزالي ،، بدأ كتابه متسائلاً عن ماهية المجد ؟ فلخص الإجابة بأن المجد يكمن في أن نعرف الله ونُعرّفه للناس ، وبعد السؤال ، أرسى قليلاً عند بعض ” النقوش ” التي كان لِزاماً عليها أن تُطبع على بوابة المجد ،، فكان لأبو فراس الحمداني وأبو الفتح البستي واحمد شوقي وصفي الدين الحلي وإشعارهم التي تُنادي للمجد وبالمجد ، نصيباً في التقديم .

ويبدأ القرع ..

250 حكمة كانت لا تزال بالانتظار ، وبمجرد قلب الصفحة ، يبدأ القرع فيستقبلك الاقتباس الأول ليحدثك عن صناعة الرجال والكيفية ،، ثم ينتقل بك إلى قبس آخر يحدثك فيه عن الحياة وصناعتها ومنه لأخر واخر ،، فيمكث المؤلف عشرات الصفحة يستعرض تلك الكلمات حتى يقتبس لنا شيئا من الكلمات التي تهتف بالخصائص التي لا بد وان تتوفر في قاصد المجد .. ذلك الشخص الذي لا بد وان تتحصل فيه الرؤية الثاقبة والتطلعات النهضوية . ومن الحديث عن الخصائص ، تخلل الكتاب أيضا الكثير من المواعظ التي تساهم في تصحيح المفاهيم وقيادة الفرد والجماعة نحو الرقي الفكري والحضاري والنجاح في الدنيا والآخرة .

رحلة الكفاح

بعد رواج الطبعة الأولى ، وبعد أن عتب على الكاتب بعض إخوانه ، كونه لم يتعرض لسيرة الشيخ الداعية الذي اقتبس عنه تلك الكلمات الحكيمة والنصائح الذهبية .. قرر أن يُدرج ملحقاً تتميز به الطبعة الجديدة أطلق عليه : مسيرة مكافح ، جعل يتحدث فيه عن الغزالي ، طفلاً وتلميذا .. جامعياً وداعياً .. مفكراً وشيخاً ،، فتمكن أن يكسب أحاسيس القراء قائلاً :أعطوني آذانا صاغية .. وقلوباً واعية .. وأفئدة مترقبة .. فإني محدثكم اليوم بحديث تطرب له الآذان وترتاح له القلوب وتهدأ له الأفئدة ،، سأحدثكم عن رجلٍ أطاع ربه وأحب نبيه ، واخلص لدعوته .

القبسات الغزالية

رُبما هي أجمل ما يميز استعراض سيرة الشيخ محمد الغزالي انه كثيراً ما كان يوثّق مشاعره وأحاسيسه ، فحين تقصد طفولته - على سبيل المثال - تجده يُخبرك بأنه كان طفلاً عادياً بقوله : ” طفولتي كانت عادية ليس فيها شيء مثير وإن كان يميزها حب القراءة ، فقد كنت أقرأ كل شيء ولم يكن هناك علم معين يغلب علي .. بل كنت اقرأ وانا أتحرك ، واقرأ وأنا أتناول الطعام .” ربما يشعر جميعنا بقوة هذا الطفل ومنطقه ،، ولكننا حتماً سوف ندرك انه عظيم اذا ما انتبهنا أن ذلك الطفل عاش في أوائل القرن العشرين حيث الجهل والتخلف .. وكذلك كونه طفلاً لعائلة فقيرة بكل معنى الكلمة ، وربما اكثر ما يعبر عن هذا هي تلك الجملة التي يقول فيها : ” تعلمت الاقتصاد في الأوراق فليس هناك مبيضة ومسودة ، هي ورقة واحدة تلك التي تكتب والتي ستقدم للمطبعة فيما بعد وهذه الورقة لا يترك فيها فراغ ، ينبغي ان تستغل من اولها إلى أخرها .” فتشعر وكأن هذا الإنسان معك ، يشعر بك .. يعيش همومك !!!!

لحظة الوداع !

أصبحت اللحظة لحظتين ، بين لحظة توديع كتاب ٍ آخر مدهش ، وبين لحظة توديع لمُفكر وداعية إسلامي فريد ، حواها الفصل الأخير من الكتاب ولخصها بمشهد الشيخ جالسا يستمع لكلمة من احد المشاركين في مهرجان الجنادرية الثقافي وكان في الكلمة هجوم على الإسلام ، لم يتحمل الشيخ ذلك وطلب الكلمة ولما تأخرت الإجابة ، أصيب بأزمة قلبية على الفور جعلته يودع الحياة بعد أن طوى آخر صفحة من صفحات جهاده . ودُفن الشيخ في مقبرة البقيع مع الصحابة والتابعين .. في مدينة الرسول الكريم !

معلومات بالأرقام :

عدد الصفحات : 183
عدد المراجع : 35
تاريخ إتمامه : فبراير 2006
سعره : 20 شاقلاً - 5 $ - ( حسب مكتبة الصدقات ، مدينة القدس )

قبسات من الكتاب

( كلمات الداعية المُفكر ، محمد الغزالي )

حياتك من صنع افكارك - ص 13

كل ما يصنعه المرء هو نتيجة مباشرة لما يدور في فكره ، فكما أن المرء ينهض على قدميه ، وينشط وينتج بدافع من افكاره ، كذلك يمرض ويشقى بدافع من أفكاره ايضاً .

شُكرا للاعداء - ص 30

العاقل يسمع ما يقوله اعداؤه عنه ، فإذا كان باطلاً أهمله فوراً ولم يأس له ، وإن كان غير ذلك تروى في طريق الإفادة منه ، فإن أعداء الإنسان يفتشون بدقة في مسالكه ، وقد يقفون على ما نغفل نحن عنه من أمس شئوننا .

هذا هو الزهد - ص 45

ليس الزهد هو الجهل بالحياة وهجر أسباب العمل ، وقصور الباع في مختلف الحِرفِ ، وترك زينة الدنيا عجزاً عن بلوغها أو بلادة عن تذوق الجمال الذي أودعه الله فيها .ورب نبياستمتع بالمال والبنين ، وهو مع ذلك من الزاهدين ! ورب مجرم عاش يشتهي ويتلمظ ، فما كان فقره رفعة لشأنه ، ولا زيادة في حسناته .. إن الزهد ألا تبيع مثلك العليا بملك الدنيا إذا خيرت بين هذا وذاك .

المبادئ الحية - ص 97

ليست قيمة الإنسان فيما يصل إليه من حقائق وما يهتدي إليه من أفكار سامية ، ولكن أن تكون هذه الأفكار السامية هي نفسه ، وهي عمله ، وهي حياته الخارجية كما انها حياته الداخلية .

المستحيل - ص 100

مستحيل أن يجتمع أمران ، حب الراحة وحب المجد ! وطاعة النفس وطاعة الله .

إقرا - ص 118

الفقر الثقافي للعالم الديني أشد في خطورته من فقر الدم لضعاف الأجسام .. ولا بد للداعية إلى الله أن يقرأ في كل شيء ، يقرأ كتب الايمان ، ويقرأ كتب الإلحاد ، يقرأ في كتب السنة كما يقرأ في الفلسفة ، وبإختصار يقرأ كل منازع الفكر البشري المتفاوتة ، ليعرف الحياة والمؤثرات في جوانبها المتعددة .


نقلا عن مدونة عمر توك

لشراء الكتاب من سوق النور

الاثنين، 9 مارس، 2009

قبل أن تسقط منك بقعة الزيت



في رائعته ( الخيميائي) يحكي الكاتب البرازيلي باولوا كويلو قصة ذات مغزى مدهش

فيقول : أرسل أحد التجار ابنه لكي يتعلم سر السعادة من أكبر حكيم بين البشر.
سار الفتي أربعين يوما قبل أن يصل أخيرا إلى قصر جميل يقع على قمة جبل

حيث يعيش الحكيم الي يبحث عنه .

وبدل أن يلتقي رجلا قديسا دخل قاعة تعج بالحركة والناس ، تجار يدخلون ويخرجون

وأناس يثرثرون في إحدى الزوايا، وجوقة تعزف قطعا موسيقية عذبة

ومائدة حافلة بأشهى أطعمة هذه المنطقة من العالم .

وكان الحكيم يتكلم إلى هؤلاء وأولئك فاضطر الفتى أن يصبر ساعتين كاملتين قبل أن يحين دوره.

استمع الحكيم بانتباه إلى الفتى وهو يشرح سبب زيارته، لكنه قال أن لا وقت لديه الآن ليكشف عن سر السعادة .

واقترح على الفتى أن يقوم بجولة في القصر وأن يعود إليه بعد ساعتين.
وأضاف الحكيم وهو يعطي الفتى ملعقة صغيرة فيها نقطتا زيت: بيد أنني أريدك أثناء تجوالك

أن تمسك بهذه الملعقة على نحو لا يؤدي إلى انسكاب الزيت منها.


بدأ الفتى يصعد وينزل سلالم القصر مثبتا عينيه باستمرار على الملعقة ،

وعاد بعد ساعتين إلى مقابلة الحكيم .

سأله الحكيم : هل شاهدت السجاجيد الفارسية في غرفة طعامي ؟

هل الحديقة التي استغرق إنشاؤها عشر سنوات على يد أمهر بستاني ؟

هل لاحظت الرق الجميل في مكتبتي ؟

اعترف الفتى مرتبكا أنه لم يشاهد شيئا بل كان همه الوحيد عدم انسكاب نقطتي الزيت اللتين عهد الحكيم بهما إليه.

فقال الحكيم : حسنا عد الآن وتعرف إلى روائع عالمي الخاص.

لأننا لا نستطيع الوثوق برجل إذا نحن لم نتعرف إلى المنزل الذي يسكنه.

أخذ الفتى الملعقة وقد غدا أكثر ثقة بنفسه وعاد يتجول في القصر موليا انتباهه هذه المرة إلى شتى التحف الفنية

المعلقة على الجدران وعلى السقوف وشاهد الحدائق والجبال المحيطة بها

واناقة الأزهار ورهافة الذوق في وضع كل تحفة فنية في المكان الذي يلائمها.


ولدى عودته إلى الحكيم تحدث بدقة عن كل ما شاهده .


وحين سأله الحكيم : أين هما نقطتا الزيت اللتان عهدت بهما إليك ؟

أدرك الفتى وهو ينظر إلى الملعقة حينذاك ضياعهما .

عندئد قال حكيم الحكماء : تلك هي النصيحة الوحيدة التي يمكنني أن أسديها إليك :


إن سر السعادة هو في أن تشاهد كل روائع الدنيا دون أن تنسى إطلاقا نقطتي الزيت في الملعقة .


ـ فما هما نقتطي الزيت اللذان عناهما حكيم الحكماء في هذه القصة ؟!

.. إنهما أهداف المرء وأحلامه .

تمتع بالحياة دون أن تنسى أن لك هدفاً تسعى من أجله

تنويه هام



:: تنويه ::



تم تأجيل حلقة قناه الناس الخاصة ببرنامج مفاتيح الجنة والتى كانت تدور عن امراة من طراز خاص
وعند تحديد موعد اذاعة الحلقة سوف يتم التنويه قبلها بفترة

السبت، 7 مارس، 2009

عن النيولوك اتحدث بقناه الناس



حلقة قناه الناس والتى اتحدث بها عن النيو لوك في برنامج كلام تاني خالص




لمشاهدة
الجزء الاول من الحلقة على ذلك الرابط


http://www.youtube.com/watch?v=6ixZR30P0NQ


فى انتظار مشاركتكم



الأربعاء، 4 مارس، 2009

من قال إن الفشل سئ ؟؟؟ ده جميل !!


اليوم ـ الاربعاء ـ 4-3-2009 في جريدة الدستور المصرية


الأحد، 1 مارس، 2009

اخـــر أخبارى


(تحديث) وصلت الحمد لله مسقط، بلد جميلة ممتعة، وأهل طيبين ودودين .. وسأبدأ من الغد الثلاثاء ان شاء الله بتوقيع كتاب ( أسطورة الحب) وذلك لمده ثلاث ايام لمزيد من الاستفسار
يرجى الاتصال على أـ مسعد (0096895825211)




فى معرض مسقط الدولى

اصدقائى الاعزاء سوف اتواجد بمعرض مسقط الدولى للكتاب فى الفترة من 2/3/ 2009 الى 6 /3/2009

وذلك فى جناح دار اليقين وذلك من اجل حفل توقيع كتاب اسطورة الحب


حفل توقيع بمكتبة بوكس اند بينز BOOKS & BEANS

اصدقائى الاعزاء ان شاء الله يوم الثلاثاء الموافق 10/3/2009 سوف يقام حفل لتوقيع كتابى أسطورة الحب و كتاب أفكار صغيرة لحياه كبيرة وذلك بمكتبة بوكس اند بينز بالمنصورة فى تمام الساعة 7 مساءا فى انتظار مشاركتكم


قناه الناس وبرنامج مفاتيح الخير

اصدقائى لدى حوار على قناه الناس وذلك فى برنامج مفاتيح الخير وموضوع الحلقة عن إمراة من طراز خاص وذلك يوم 12/3/2009

اتنمى منكم متابعة الحلقة وفى انتظار ارائكم