السبت، 10 أكتوبر، 2009

المشكلة الزوجية .. هل هي فعلا مشكلة !؟

http://www.istockphoto.com/file_thumbview_approve/4021809/2/istockphoto_4021809-divorce.jpg

هل حقا ما نظنها مشكلة وكارثة وحدث جلل، هي بالفعل كذلك ..؟

متى نقول أننا بصدد مشكلة زوجية تحتاج إلى إسعاف عاجل .. ؟!

إنني أدعي أن المشكلات التي تقابلنا في حياتنا لا تصبح مشكلات إلا بعد أن نوافق نحن على جعلها كذلك ! .

وليس في الأمر ثمة غرابة، فتعاملنا مع المواقف هو الذي يمرره بسلام أو يجعله أزمة ومشكلة، وأنه كلما كان نصيب المرء من الحكمة كبيرا كلما كانت مشاكله أقل .

وربما يعترض معترض، بأننا قد نكون حكماء بينما نقابل في الحياة جهلاء حمقى، يجهلون علينا ويدفعونا إلى الخروج عن ثبات العقل ورزانته، وهذا حادث فعلا .

وإنما ما أحب الوقوف عنده، أن هناك أوقات كثيرة، نكون فيها نحن صانعوا المشكلة، وأنها لم تكن مشكلة قبل أن نقرر نحن أنها كذلك .

الخبراء يؤكدون أن 70% تقريبا من قضايانا الزوجية ليست بمشكلات حقيقية، ولا تحتاج لحل، ويؤكدون أن المناقشات الوافية، والحديث حول ما يزعجنا كفيل بإنها معظم قضايانا بشكل هادئ وبسيط .

وأن هناك عاملان يساعدان على جعل اللامشكلة، مشكلة

لقراءة نص المقال فضلا اضغط هنا