السبت، 17 أبريل، 2010

!! هكذا أخبرني المحبون


http://i277.photobucket.com/albums/kk57/shimo_moh/C31-11-1.jpg

عشت مع حكاياتهم .. فتعلمت منهم الكثير ..
وإليكم بعض مما علموني إياه ..

(1)    كما تتزين لي :

لأننا كثيرا ما نغفل الانتباه إلى الأشياء الصغيرة، لذا نجد أنفسنا وقد أضعنا من بين ايدينا خيرا كبيرا ..!

الرجل منا لا يعي شيئا هاما، وهو أن زوجته هي الأخرى لها عين تحب أن ترى الجميل، وأنف تنعشها الرائحة الطيبة وتنفر من الرائحة السيئة ..

نعم إن عاطفة الرجل تبدأ من عينيه كما أن عاطفة المرأة تبدا من أذنها، فيحتاج الرجل إلى فتنة الصورة، وتحتاج المرأة إلى سماع كلمات الغزل والحب إلا أن هذا لا ينفي أن جميع البشر رجالا ونساء ينجذبون إلى الجميل سواء كان في الحديث أو الصورة أو الرائحة ..

غمز بعض أصدقاء بن عباس رضي الله عنه اهتمامه بالملبس وتمشيط الشعر والتزين، فقال : والله إني أحب أن أتزين لزوجتي كما أحبها أن تتزين لي ..

إن صورة الزوج الأنيق الجميل يتخلى عنها معظم الأزواج بعد الزواج !.

فنرى ذقنا غير مهذبه، وملبس غير متناسق، وصورة كلية غير تلك التي كان يحافظ عليها قبل الزواج .

لا أحدثك عن أناقة كاملة، بل أحدثك عن الأشياء البسيطة !.

لقراءة باقى المثال فضلا اضغط هنا

هناك تعليقان (2):

sarona~ يقول...

صح تحدثت عن نقطة مهمة جدا

جزاكـ الله خير اخي الفاضل,,

قول ياااارب يقول...

هيا فعلا يمكن تكون حاجات صغيره لكن بنغفل عنها وهى مهمه جدا لاستقرار الحب بين الازواج لانه للاسف لو حد فيهم أهمل نفسه بعد الزواج بتزول الصورة الجميله اللى كانت فى خيال الطرف الاخر وده بيؤدى لمشاكل كتير واحنا مش واخدين بالنا ان سبب المشاكل بسيط جدا
ربنا يجزيك كل خير استاذ كريم