الثلاثاء، 19 مايو، 2009

التطور الطبيعي للحب

نشرت في جريدة الدستور المصرية اليوم 20 /5/2009
خدعونا فقالوا أن الأزواج والزوجات يجب أن تظل عاطفتهم ملتهبة أبد الدهر !.

وإلا فإن غير ذلك عاطفة ميتة، وزواج ليس فيه روح !.

ولقد كنت أنا واحدا من هؤلاء، و ظل يطارد ذهني فترة صباي سؤال مهم .

هؤلاء العشاق الذين أراهم في الأفلام، وقد فازوا بمن أحبوا بعد صراع دام مع الأشرار السيئين، هل سيظلوا على أناقتهم، ورومانسيتهم، وعاطفتهم الملتهبة أبد الدهر ؟.

سؤال آخر لازمني فترة مراهقتي، لماذا ارتبط الشعر الغزلي بفترة ما قبل الزواج، ولماذا لم يخبرنا عنترة عن حقيقة مشاعره بعد زواجة من عبلة، وهل كان قيس سيلهب قلوبنا لو كانت ليلى زوجته على سنة الله ورسوله !؟.

هناك تعليقان (2):

محمد عبدالرحمن شحاته يقول...

السلام عليكم يا استاذ كريم
اولاً بشكرك جداً على المقال
ومن الواضح في مجتمعنا ان العلاقه بين الزوج والزوجه تختلف اختلافا شديداً
قبل الزواج وبعده
فكلاهما في فترة ما قبل الزواج يريد ان يظهر في افضل صوره امام الاخر
اما بعد الزواج فهي حياة زوجيه واقعيه وهذا يمكننا ان نقول ان الحياه ما قبل الزواج بها جزء كبير من الخيال وهذا لا يصلح بعد الزواج لاستمرار الحياه
جزاك الله كل خير

القمر الساهر يقول...

سلام عليكم

وهذه هي الحفرة التي يقع فيها الازواج

فبعد ان تذبل الوردة الحمراء .. كل منهما يرمى اللوم على الاخر انه هو السبب

ولو تمعنوا قليلا لوجودوا الخلاصة في كلمتك " الحب لا تحتويه وردة حمراء، الحب الحقيقي هو سلوك لا يضاد حركة الحياة "

جزاك الله خيرا

الى الأمام