الخميس، 22 مايو، 2008

خير الكلام 2


للحياة خيارين لا ثالث لهما ...
فإما أن تعيشها .. أو تكتب عنها ..!

هناك 8 تعليقات:

Shimaa Mohamed يقول...

السلام عليكم

اختلف معك فى تلك المقولة لانى عشان اكتب عن الحياه لازم اعيشها والا كتاباتى عنها مش هتكون صحيحة ولا ايه رايك

la3lahakhier يقول...

وانا كمان اختلف معك
ما المانع ان نعيشها ونكتب عنها ونتعلم منها ونواصل السير لكن الاهم الا تكون هى الهدف
كل التحية

مشتاق لله يقول...

السلام عليكم السيد كريم -عيش واكتب واشهد الدنيا علي حروف يديك -الف مبروك الكتاب الجديد ولك مني التحية

كريم الشاذلي يقول...

الكل مختلف ... الكل معارض ..
لعلني أنا المخطئ ..
لا بأس ..
فليناولني أحدكم الممحاة ...

كريم الشاذلي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
كريم الشاذلي يقول...

مشتاق لله .. جزيت خيرا .. سعيد بمرورك من هنا .. أأمل أن تكون ضيف دائم .. أشكرك على تشجيعك .. أدعوا الله أن أكون عند حسن ظنك ..

fahd يقول...

لا يا اخي

اراك تحياها وتكتب عنها

ربنا يكرمك

علم الهسس يقول...

ليس هناك ما يسمى خياران
او ما يسمى ابيضا واسود
بل هناك بين الأبيض والأسود
ملايين الألوان والخيارات والبدائل
الحياة بها الكثير من البدائل
فلنبحث عنها
**********************

عادة العقل يتقبل الحلول البسيطة
ولا يتقبل المنطقة الوسطى بين اليمين والشمال
بمعنى
لإما صح فيعمله
او غلط فيسيبوا
ولكن هناك بين الخطأ والصواب
الكثير من الحلول المفيدة
****************************
سعيد بمرورى على مدونتك لأول مرة
وارجوك ابقى شيل
الكود اللى لازمن احطه عشان اعلق
لأنه بيخنأنى
ولك كل تحياتى